حوارات
أخر الأخبار

الأستاذة سناء زاوي تتحدث للديوان : “اتوقع الأسوأ في حالة تمديد الحجر الصحي إلى إشعار غير معلوم”

 *يجب على المسؤولين التفكير جديا في تخفيف الضغط المادي على أفراد المجتمع.

 *الحجر المنزلي ظاهرة اجتماعية مؤقتة تعكس نمطا معيشيا غير مألوف لدى الأفراد.

 سناء الزاوي أستاذة مقياس مدخل لعلم الاجتماع/  و الفرد و الثقافة / مجتمع المعلومات  بجامعة وهران 2

رئيسة مصلحة البرمجة و الإعلام بمسرح الجهوي عبد القادر علولة بوهران

مقدمة برامج ثقافية سابقا

و تحضر حاليا للدكتوراه في علم الاجتماع السياسي

 حاورتها :لطيفة عبادة

 الديوان :هل يمكن اعتبار الحجر المنزلي ظاهرة اجتماعية؟

سناء: يعرف علماء الاجتماع الظاهرة الاجتماعية على أنها كل حادثة من شأنها أن تعكس مظاهر الحياة الاجتماعية وعليه فانه يمكن اعتبار الحجر المنزلي ظاهرة اجتماعية مؤقتة تعكس نمطا معيشيا غير مألوف لدى أفراد المجتمع.

الديوان :إن كانت إجابة نعم_، فما هي الأسباب الحقيقية التي ساهمت في ذلك؟

سناء :الأسباب كما سبق و ذكرنا أن الحجر المنزلي يمثل نمطا معيشيا جديدا لدى أفراد المجتمع يفرض أرضية تعاملية اجتماعية جديدة بين مكونات المجتمع ابتداء بالفرد و مرورا بالعائلة ووصولا للشارع فالمجتمع بصفة عامة.

الديوان :من وجهة نظرك ما هو واقع الجزائريين جراء فيروس كورونا الذي يعتبر جديد في تاريخ البشرية؟

سناء :الجزائريون كغيرهم من شعوب العالم مندهشون للوضع الذي آلت إليه البشرية جراء هذا الوباء العالمي المستجد، الذي يتطور بطريقة مخيفة جدا ومرعبة.

 الديوان : كيف نفسر حالة الهلع والخوف التي حلت بالمواطنين الجزائريين خاصة والعالم عامة؟

سناء :هي ردة فعل طبيعية، نظرا لحجم الوفيات عبر العالم والانتشار السريع للوباء كالنار في الهشيم، كما أن إصابة بعض الشخصيات العالمية المشهورة بالوباء جعل عموم الناس يرتعبون منه أكثر فأكثر.

 الديوان :كيف يمكن وصف الأشخاص الذين يرفضون الحجر المنزلي؟

سناء:في نظري، هم عديمو المسؤولية، وأظن أن الأكثرية هم من الشباب لا يعون خطورة الوضع ولا يعرفون أنهم قد ينقلون العدوى إلى عائلاتهم، فيكفي أن لا يلتزم شخص واحد في العائلة بالحجر، حتى تقع الكارثة.

الديوان :كيف أثرت مواقع التواصل الاجتماعي في نشر هذا الوباء؟

سناء:أظن أن وسائل التواصل الاجتماعي تساهم في الحد من انتشار هذا الوباء من خلال التوعية عبر صفحات الفيسبوك الخاصة بالمشاهير وعبر قنوات اليوتوب و كذا المواقع الالكترونية للمؤسسات الخيرية التطوعية والثقافية من جهة أخرى، كما أن فكرة توفير الكتب عبر البوابة الالكترونية للمكتبات وكذا توفير العروض المسرحية عبر المواقع الالكترونية مبادرة رائعة تستحق الإشادة من أجل الترفيه على الأفراد المحجورين لأسابيع حتى الآن، ان لم نقل لشهور في المستقبل.

 الديوان :ما هي توقعاتك لما هو آتِ في حالة تمديد الحجر الصحي إلى إشعار غير معلوم؟

سناء :صراحة أتوقع الأسوأ، أفكر كثيرا في أصحاب الدخل اليومي، أفكر في البناء وسائق سيارة الأجرة وقابض التذاكر في الحافلات والنادل في المقهى، كيف يمكنهم أن يوفروا قوت أولادهم في هذه الأزمة ؟؟ في نظري، يجب على السلطات المعنية إيجاد حل لهذه الشريحة من المجتمع قبل أن يولد الضغط انفجارا لا تحمد عواقبه.

الديوان : ما هي تأثيراته المتوقعة على السلوك الاجتماعي لدى المواطنين الجزائريين؟

 سناء:يمكن أن يولد هذا التمديد سلوكات عنيفة لدى أفراد المجتمع خصوصا إذا ما تراكمت الفواتير والمستحقات وانعدم الدخل، يجب على المسؤولين التفكير جديا في تخفيف الضغط المادي على أفراد المجتمع خصوصا أرباب الأسر منهم.

 الديوان : ما هي الرسالة الختامية التي توجهينها لقرائك من خلال هذا المنبر الإعلامي؟

سناء :ختاما أتوجه لكل الطلبة برسالة مفادها أن يستغلوا هذا الحجر في انجاز مشاريعهم التخرجية، في مطالعة الكتب عبر النوافذ التي تفتحها المكتبات الجزائرية والعربية وحتى العالمية، في انتظار أن يلطف الله بنا ويزيل عنا هذا الوباء، ونسترجع حياتنا الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق