الحدث

تسليم عشرات الآلاف من السكنات في ذكرى نوفمبر عبر مختلف ولايات الوطن…نحو إنجاز مليون سكن جديد بصيغة LLP قريبا..

كشف وزير السكن والتهيئة العمرانية والمدينة، كمال ناصري، الثلاثاء، عن عزم مصالح  قطاعه إنجاز نحو مليون سكن جديد بصيغة الإيجاري العمومي LLP، وأكد أنه فور الانتهاء من دراسة جميع المطالب ستمنح لكل ولاية حصتها.

وأوضح ناصري أن مصالحه متمسكة بدراسة إمكانية منح حصص إضافية عبر مختلف ربوع الوطن، مقدرة بحوالي 1 مليون حصة جديدة بصيغة الإيجاري العمومي، وفور الانتهاء من دراسة المطالب تمنح لكل ولاية حصتها حسب درجة الطلب مع تخصيص 11000 قطعة أرض بصيغة التجزئات العقارية، موزعة على مناطق الهضاب العليا والصحراء الكبرى، حسب مخطط الدولة والدراسة في التوزيع الذي يضمن عدم التوسع على حساب الأراضي الفلاحية أو المساس بالنسيج العمراني للولايات.

وطمأن الوزير بأن البرامج السكنية لن تتوقف رغم الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد، كاشفا في ذات السياق أن محطة الفاتح نوفمبر ستكون موعدا لتوزيع عشرات الآلاف من السكنات عبر مختلف ولايات الوطن، حسب توصيات رئيس الجمهورية. كما أكد أن مختلف البرامج السكنية الجديدة مربوطة بمختلف الشبكات من كهرباء وغاز وماء شروب وقنوات الصرف الصحي.

من جهتها، أعلنت الوكالة الوطنية، لتحسين السكن وتطويره، أنه ستتم اليوم الأربعاء عملية تسليم المفاتيح لمكتتبي عدل 2 في سيدي عبد الله بالعاصمة، وفق ما أفاد به بيان لها.

وأوضحت الوكالة أن عملية تسليم المفاتيح تخص موقع 1000 مسكن حي 25 في سيدي عبد الله. وأشارت إلى أنه ينبغي على المكتتب أن يكون مرفوقا بوثيقة من الموثق، ونسختين من شهادة التخصيص، ونسختين من بطاقة التعريف الوطنية.

من جهة أخرى، أكد الوزير ناصري أنه سيتم تدشين المسجد الكبير بالجزائر العاصمة، ثالث أكبر جامع على المستوى العالمي، في الفاتح نوفمبر الموعد المحدد سلفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق