الوطني

جمع خطبة وصلاة الجمعة في مدة لا تتجاوز 15 دقيقة

قدمت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، جملة من الاقتراحات بخصوص إعادة الصلوات بما فيها الجمعة.

واقترحت الوزارة الوصية، أن يكون فتح المساجد المعنية لصلاة الجمعة قبل الآذان الأول  بـ15 دقيقة ويكون الفاصل الزمني الاذانين دقيقتان والغلق بعد الصلاة بـ15 دقيقة.

ومن النقاط التي وضعتها الوزارة، هي “على السادة الائمة تخفيف الخطبة وصلاة الجمعة بحيث لا تتجاوز الخطبة والصلاة مجتمعتين 15 دقيقة”.

وقالت الوزارة في بيان أنه ينبغي الاستفادة  من كل المرافق والساحات المتصلة بالمساجد بما في ذلك مصليات النساء.

فيما يمنع الصلاة في الطرق المتصلة بالمسجد حفاظا على النظام العام.

و أشار ذات البيان، إلى أن النشاطات المسجدية الأخرى تبقى معلقة، على غرار درس الجمعة والدروس الأسبوعية والحلقات التعليمية ونحوها.

كما تبقى اماكن الوضوء والمكتبات المسجدية مغلقة في هذه المرحلة.

وحثت الوزارة على اتباع كل البروتوكولات الصحية التي وردت في البيان رقم 22 المتعلق بالفتح الجزئي.

للإشارة، قرر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، رفع الحظر عن صلاة الجمعة بالمساجد التي تملك طاقة استيعاب أكثر من 1000 مصلي فما فوق.

وسيكون قرار رفع الحظر بداية من يوم 6 نوفمبر المقبل مع احترام الإجراءات الصحية الوقائية.

وجاء القرار بعد تشاور رئيس الجمهورية مع المجلس الإسلامي الأعلى واللجنة العلمية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

أما فيما يتعلق بصلاة الفجر، فسوف يرخّص لها، اعتبارًا من نفس التاريخ وفي جميع أنحاء التراب الوطني.

وبهذه المناسبة، ذكّر الوزير الأول بأن هذا المسعى التدريجي، قد سمح بالتحكم في تطور جائحة فيروس كورونا واستقراره في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق