رياضة

مجلس الإدارة يهدد محياوي بإيقاف مهامه إن لم يراجع قراراته…

لاعبو مولودية وهران يعودون يوم الأحد المقبل لجو التدريبات

يبدو أن الأمور ليست على أحسن ما يرام بين الرئيس الطيب محياوي وأعضاء مجلس الإدارة، حيث هناك بعض الأعضاء بالإضافة إلىالعلبة السوداء، عبد الحفيظ بلعباس يهندسون لسحب البساط من تحت أرجله، حيث منحت له، مهلة لغاية هذا الخميس، إن لم يراجع حساباته وبعض قراراته ستسحب منه الثقة.

حول الأسباب التي جعلت أعضاء مجلس الإدارة وأبرزهم، يوسف جباري يفكرون في إيقاف مهامه على رأس الفريق وهي القرارات الفردية التي يتخذها لغاية الآن والتي بها ارتجالية كبيرة، لاسيما من الناحية الإدارية والبداية بتوقيعه لوحده على الصكوك، في الوقت الذي هناك محضر اجتماع تم فيه تعيين نصر الدين بسجراري كموقع ثاني على الصكوك. لغاية الآن لم يقم محياوي بمنح البنك هذا المحضر وهو لغاية الآن الوحيد الذي يوقع على الصكوك.

النقطة الثانية فيما يخص تعيين المكلف بالحسابات والذي قرر أن يكون من شركته، لكن المساهمين يريدون تعيين شخص لا يعمل لصالح محياوي وإنما تعينه الشركة وفي الأخير مسألة الرواتب الشهرية المرتفعة والتي وصل بعضها 270 و250 مليون سنتيم شهريا.

أعضاء مجلس الإدارة يريدون من محياوي أن يراجع بعض الرواتب الشهرية التي يرونها جد مرتفعة وقد تكلف الفريق غاليا لاحقا، خاصة وأنه سيكيون من الصعب إيجاد الموارد المالية لاحقا.

اللاعبون بدؤوا الخضوع لتحاليلالكوفيد 19″

على صعيد آخر، بدأ اللاعبون منذ يوم أمس القيام بالتحاليلبي سي أر، الخاص بالكوروناوهذا كما يقتضيه البروتوكول الصحي المفروض من طرف وزارة الشبيبة والرياضة وأيضا الفاف والرابطة المحترفة وقد طالبت هذه الأخيرة من جميع الفرق المحترفة أن تقتضي به وأن تتابعه بجدية كبيرة وقد خضع يوم أمس فوج أول من اللاعبين لهذه الفحوص وينتظر أن يتابعه فوج آخر اليوم وغدا أيضا.

وبهذا قد بدأت الأمور تتضح أكثر فيما يخص فريق مولودية وهران وبداية التدريبات، خاصة وأن المدرب الفرنسي، بيرنار كازوني قد حل بالجزائر رفقة وفد إتحاد العاصمة وقد استقر المدرب السابق لمولودية العاصمة بفندقمازافرانللخضوع لفترة الحجر الصحي المفروضة عليه لمدة أسبوع.

و قد قرّر الطاقم الفني أن تكون العودة للتدريبات يوم الأحد المقبل بملعب أحمد زبانة، حيث سيكون أوّل لقاء بين أعضاء الطاقم الفني واللاعبين وينتظر أن يتضح في الأيام القليلة القادمة برنامج العمل بطريقة أفضل بكثير، لاسيما فيما يخص التربص التحضيري متى سيكون وأين سيكون ومن دون شك أن الطاقم الفني سيبرمج على الأقل تربصين، الأول لتحسين الجانب البدني والثاني ولتحضير الفريق للمنافسة الرسمية.

فيما يخص الإستقدامات فإن المدرب الفرنسي يفكر في جلب متوسط ميدان إفريقي لم يحدد هويته بعد بالإضافة إلى تدعيم الطاقم الفني بمدرب يكون مدرب مساعد ومحضر بدني، وفي الأخير يريد أن ينتظر عودة الفريق لجو التدريبات من أجل الفصل في قائمة اللاعبين، حيث يريد أن يتابع التعداد عن قرب من أجل القيام بخياراته، لأنه من الممكن أن يتراجع عن بعض القرارات.

حول هوية المدرب المساعد والمحضر البدني سيكون ألان ديرون حسب ما علمناه وهو ينتظر أن تصدر تأشيرة دخول الأراضي الجزائرية لكي يحل بوهران ويبدأ عمله ولو أنه ممكن أن يضيع بداية التدريبات للفريق.

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق